ضمرة

الأرض

سكن بنو ضمرة أرض الحجاز في البزواء - وهي ارض من الساحل بين الجار والودان , وهي موطن السادة من بني ضمرة بن بكر بن مناة. كما سكنوا جبل ثافل الاكبر والاصغر في تهامة. و قد شارك بنو ضمرة في معظم غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم في الجزيرة العربية, كما شاركوا في المعارك الإسلامية التي حدثت في بلاد الشام والعراق وغيرها , واستقرَّ بعضهم في أماكن شتى من هذه البلدان:

مزارع النوباني

تقع في الجهة الشمالية من رام الله في فلسطين، وتبعد عنها حوالي 25كم، تتبع إدارياً لبلدية بني زيد (بيت ريما) تقع على هضبة مرتفعة نسبياً وترتفع عن سطح البحر 500م، يصلها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيس طوله 1.4كم، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 450 دونم ومساحة أراضيها الكلية 9300 دونم، يدير شؤونها الإدارية مختار القرية . تشتهر بزراعة الزيتون حيث تزيد المساحة المزروعة عن 5آلاف دونم ويزرع أيضاً أشجار التين والعنب والتفاح واللوز والرمان، ومعظم أراضي القرية كغيرها من أراضي القرى الجبلية مشجرة، يجاور أراضي القرية خربة قيس، سلفيت، فرخة، قراوة بني زيد، دير السودان، عارورة، وكفر عين .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 611 نسمة، وفي عام 1945م 1090 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 839 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 1305 نسمة. في القرية جامع ومدارس لمختلف المراحل الدراسية، لا يوجد في القرية خدمات صحية أو بريدية. تحتوي القرية على أساسات ومغر ومدافن أثرية بالإضافة إلى عدد من الخرب منها خربة طه وخربة الدير.

يذكر أن حمولة (ضمرة) من سكان القرية ينتسبون إلى بني ضمرة وهم من العدنانية منهم عمرو بن أمية الضمري من صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام، ولهذه الحمولة زاوية في القرية تقام فيها الصلوات الخمس جماعة يومياً أقامها الشيخ إسماعيل ضمرة منذ أكثر من 250 سنة . جددت عام 1178 هـ بمعرفة ياسين ضمرة ، كما تذكر ذلك النقوش المنقوشة فوق غرفة الزاوية وكان في الزاوية مكتبة علمية تحتوي على كثير من المخطوطات القديمة أتلفها الجيش البريطاني في الحرب العالمية الأولى، . من المركز الفلسطيني للإعلام على الشبكة. للمزيد راجع: مركز المعلومات الوطني الفلسطيني

مجدل الصادق

مجدل الصادق قرية عربيه فلسطينه ويقول ياقوت الحموي صاحب كتاب معجم البلدان ( مجدل ليابه ... قريه عربيه قرب الرمله فيها حصن محكم.) ( مجدل يابا تحريف لمجدل يافا وكلمة يابا هو الاسم القديم ليافا وقد عرفت منذ العهد الروماني وذكرها الافرنج باسم قلعة ميرال ودعيت احيانا باسم انتيا باتريس كما سماها الكنعنيون باسم قلعة افبيق) بلاد فلسطين / مصطفى الدباغ / القسم الرابع 2/552 .

و تقع مجدل الصادق في الشمال الشرقي لمدينة الرمله و الى الشرق من مدينة يافا على بعد 13 كم وترتفع عن سطح البحر باعلى نقطه بها 125 م ويحاذيها نهر العوجه يحيط بمجل الصادق اراضي كفر قاسم والزاويه ورفات ودير بلوط ورنتيس والمزيرعه والمويلح والمر وفجه. تبلغ مساحة القريه 26632 دونما (عدا الخرب التي تحيط بها) ملك اليهود من اراضيها 596 دونما و تبلغ مساحة الاراضي المزروعه بالحمضيات 2387 دونما وكما زرع اهلها الموز بمساحة 94 دونما

بلغ عدد سكان البلده في عام 1945 1520 نسمه و يقوم مجتمع القرية من مجموعه من العائلات التي استوطنت اقسام القريه مثل ال ضمره الذين سكنوا الجهه الشماليه الشرقيه من القريه و سميت حارة ال ضمرة كما امتلكوا معظم الخرب التي تحيط بالقريه مثل خربة ام البريد و ام التينه و ام الطواقي و ام القبا والدعبوب و ام الرمانه و شقيف الشيخ و اقران الميرميه والمربعه والخلايل.

الكرك

قرأت أن عدداً من أبناء ضمرة جاؤوا من أرض الحجاز واستقرُّوا في مدينة عمان حول القلعة, ولكنهم تفرَّقوا بعدئذ نتيجة للحروب والظروف المحيطة بهم , فتوجه قسم منهم نحو فلسطين واستقرُّوا في مزارع النوباني المذكورة, وأن قسم آخر توجه إلى الكرك و يطلق عليهم إسم الضمور

عشائر الضمور يتألفون من البوالدة وعيال ربيع وعيال عودة الله والعضايلة والسحيمات والكركيين والبنويين والجراجرة وقد تبين من شجرة النسب القديمة أن أحد أبناء ضمرة اسمه سُحيم وابنه الصحابي الجليل بشر.

منازل الضمور الان المشيرفة والغوير والعدنانية وزحوم والعمقة وفي مدينة الكرك والثنية وفي اربد وقراها والزرقاء وعمان

ومن رجالات الضمور الذين اشتهروا في القرن التاسع عشر ابراهيم باشا الضمور وكان حاكم الكرك نيابة عن السلطان التركي وكانت بلاد الشام كلها في ذلك الوقت خاضعة للخلافة الإسلامية في إسطمبول , وحدث في تلك الفترة أن قام محمد علي باشا الكبير بغزو بلاد الشام وانتزع أجزاء منها من السلطة العثمانية , وحينما هاجم إبراهيم باشا الكرك استعصت في وجهه وقاومته مقاومة شديدة وهزمته عدة مرات نظراً لموقع الكرك الإستراتيجي الحربي , وحينما أسر جيش محمد علي باشا ولدي الشيخ إبراهيم الضمور خيَّر والديهما بين بتسليم الكرك أو بحرق الولدين , فآثر والدهما مصلحة الكرك على ولديه. للمزيد عن هذا الموضوع إقرا قصيدة في ابراهيم باشا الضمور

أخرى

قرأت أيضا أن قسم ثالث من بني ضمرة إرتحل شمالا من عمان واستقرُّوا في مدينة دمشق , وتعرف منطقتهم حتى الآن باسم (ضمير).

و وصلني من أحد أبناء عرب ظهره الضميري أن أصل عرب الضميري يعود إلى عشائر الضميري في الجوف و شمال السعودية و التي ينحدر أصلها من قبيلة بنو ضمرة. تقع البلدة على بعد 41 كيلومتر جنوب مدينة حيفا في فلسطين و قد تم تدميرها عام 1947 على أثر الغزو الصهيوني و تشتت عرب ظهره الضميري بين مدينتي طول كرم في فلسطين و عمّان في الأردن.

وصلني من أحد أبناء عائلة بشناتي أنه وجد في مصادر تاريخية عن حسن البشناتي وشقيقته عائشة البشناتية يقال انها زوجة الظاهر بيبرس وهما ولدا حرب بن الوليد من بني ضمرة. سكنوا في منطقة تدعى جبال الضنية في لبنان في قرية تدعى بشناتا وقد كانت هذه العائلة قيّمة على قلعة ذلك الجبل، عاشوا في حقبة الظاهر بيبرس فترة ١٢٠٠- ١٣٠٠ ميلادي

وصلني من أحد أبناء عائلة الفلنه حسب روايات الاجداد عن عائلة تسكن قرية صفا غرب رام الله يعود جدها المؤسس الى ال ضمرة حيت سكنت القرية منذ اكثر من 250 سنة. وهي الان تحمل اسم الفلنه وجزء منها ابو طه.

إذا كانت لديك معلومات عن مناطق أخرى يستقر فيها بنو ضمرة منذ زمن أرسل لي على البريد الإلكتروني


موقع ضمرة 2018م